Skip to content

مهلا يا معالي الوزير، إنها حرية شخصية!!

21 يوليو 2010

قرأنا كما قرأ الجميع في وسائل الإعلام ما قيل أنه قرار وزير التعليم العالي الدكتور غياث بركات بمنع دخول المنقبات الحرم الجامعي، وقرأتُ في موقع إخباري آخر أنه منعهن من التسجيل أيضا. ولا بد بداية من أن أقول أني لم أسمع أي شيء مباشر من الوزير عن هذا الموضوع، وكل ما وصلني عن هذا الأمر مستقى من وسائل الإعلام وبشكل خاص موقعي سيريانيوز والجزيرة.نت وهما موقعان موثوقان كما هو معلوم. وإلى أن يرد نفي من معالي الوزير لهذا القرار فلا يسعني ويسع القراء سوى التصديق، بل وربما بدأتْ الطالبات المنقبات لمس “لظى” القرار عمليا في مختلف جامعات سورية الخاص منها والحكومي.

ولا أستطيع أن أخفي أن القرار كان مفاجئاً لي، رغم أنه أتى تاليا لقرار مشابه قبل أيام تم فيه منع موظفات وزارة التربية المنقبات من التدريس، وفي الحقيقة إن هذه النقطة هي أحد سببين جعلا الأمر مفاجئا بالنسبة لي، لأن القرار قد بدا الآن وكأنه جزء من حملة ضد المواطنات المنقبات، وليس مجرد قرار فردي قد جاء “استجابة لرغبة الأهالي”! الأمر الآخر الذي جعل القرار مفاجئا هو “جرأة” القرار في تناول قضية حساسة بهذا الشكل دون أي اعتبار لقيم وعادات المجتمع السوري، ناهيك عن عدم احترام الحريات الشخصية وحق النساء في لبس ما يردن، فضلا عن تماس القرار مع “حقل” الحرية الدينية المليء بالأشواك والذي يعلم الجميع أنه ليس لأحد أي مصلحة في العبث به.

المحزن أن هذا القرار تزامن (عن غير قصد؟!) مع الحملة الأوروبية الشعواء بقيادة فرنسا ساركوزي على النقاب وهي حملة عنوانها “المحافظة على الهوية الوطنية والوجه الثقافي لأوروبا” بل وقد قرأنا مؤخرا عن دعوات في الكيان الصهيوني لتبني قرارات مشابهة، لذلك فإنه من المحزن بشدة أن يتناغم هذا القرار مع تلك الدعوات بل وقد يوفر القرار حجة ذهبية للغربيين في معركتهم مع دعاة الحرية الشخصية المدافعين عن حق النساء في لبس النقاب. ومن المحزن أكثر وأكثر أن تتصدر سورية الدول السائرة في الركب الغربي في هذه القضية – وليتنا نتبع الغرب في كل شيء ولكن يبدو أننا لا نلحقهم إلا بالأشياء السيئة!

لستُ في صدد الدخول في نقاش ديني بحت حول حكم لبس النقاب في الإسلام، فقد تطرق غيري الكثير لهذه النقطة رغم شبه الإجماع على أن النقاب ليس فرضا وأن المرأة التي تلبس النقاب بنيّة التعبد والتقرب لوجه الله تعالى تكون قد فعلت شيئا زائدا، نَفْلا، تؤجر عليه إن شاء الله ولا تؤثم على تركه. لذا فالحجاب (وهو شرعا تغطية كامل الجسد ما عدا الوجه والكفين) هو الحد الأدنى المفروض على المرأة في الإسلام، ولا شك أن منع المرأة المسلمة من هذا هو مسّ مباشر بالدين الإسلامي. ولستُ من دعاة النقاب بشكل عام، وربما فضلت التحدث إلى امرأة مكشوفة الوجه إن كان لديّ الخيار، ولكن الموضوع لم يكن إشكاليا أبدا لي ولطالما اعتبرت قرار المرأة بلبس النقاب من عدمه حرية شخصية تتخذه بنفسها وليس لأي أحد الحق في اتخاذه عنها (سواء بفرض النقاب أو فرض عدم لبس النقاب). ولكني أودّ أن أناقش هذه القضية من جانبين: جانب قانوني، وجانب أخلاقي-إنساني، وهما الجانبان اللذان يهماني وأعتقد أنهما يهمان كل شخص يريد أن يعطي رأيا منصفا في هذه القضية.

أما فيما يتعلق بالجانب القانوني، فإن القرار الذي أصدره الوزير غير دستوري في المقام الأول! فقد ورد في دستور الجمهورية العربية السورية، المادة الخامسة والعشرين، البند الأول: “الحرية حق مقدسٌ وتكفل الدولة للمواطنين حريتهم الشخصية وتحافظ على كرامتهم وأمنهم”، وورد في المادة الخامسة والثلاثين، البند الأول: “حرية الاعتقاد مصونة وتحترم الدولة جميع الأديان” والبند الثاني: “تكفل الدولة حرية القيام بجميع الشعائر الدينية على أن لا يخل ذلك بالنظام العام”. ولا يخفى على أحد أن لبس النقاب هو “حرية شخصية” قد كفلتها المادة الخامسة والعشرين وأن منع مرتدياته من الدخول إلى الحرم الجامعي فيه إهانة لكرامتهن ومنعهن من حقهن في التعليم (المكفول في المادة السابعة والثلاثين) ويسلبهن المساواة مع بقية المواطنين (والمكفولة في البندين الثالث والرابع من المادة الخامسة والعشرين). ولو تم التغاضي عن هذا التجاوز الدستوري الخطير في حد ذاته، فلا يمكن التغاضي عن تجاوز قيام السلطة التنفيذية (ممثلة بالوزير) بإصدار قرار يتعرّض لحقوق المواطنين المكفولة دستوريا، وقرار كهذا يستلزم موافقة السلطة التشريعية المتمثلة في مجلس الشعب (لذلك فإن القرارات المشابهة التي تصدرها البلدان الأوروربية تكون صادرة عن برلماناتها وليس عن الوزارات المختلفة!!). إذاً هذا تجاوز خطير آخر تم فيه تجاهل السلطة التشريعية والتعرض مباشرة لحق المواطنات وحريتهن في ارتداء ما يشأْنَ من لباس.

أما بالنسبة للجانب الأخلاقي-الإنساني، فقد سبق وقلتُ أن لبس النقاب من عدمه هو حرية شخصية تدخل ضمن الحقوق المكفولة للإنسان وللمرأة أن تقرر ما تراه مناسبا لها، سواء كان دافع لبسها للنقاب دافع ديني أو تبعا لعادات وتقاليد أو حتى من باب “الموضة”! وكما يسمح معالي الوزير لمواطنات أخريات بلبس ما يكشف أجسادهن من قصير وضيق ومحزز ووضع ما يشأن من “ماكياج” بالأحمر والبنفجسي والأخضر– وأنا لا أنكر عليهن حقهن في ذلك – فإنه حريّ به أخلاقيا أن يسمح لمثيلاتهن بلبس النقاب، أم أن قوله تعالى ينطبق في حالتنا هذه: “أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون”!!

إن كان هذا القرار ناتجا عن حوادث فردية استُخْدِم فيها النقاب للغش في الامتحانات، فلا أعتقد أن تعميم العقوبة هو الحل، ولا أعتقد أن معالجة هكذا حوادث صعبة لدرجة استصدار قرار جماعي بهذا الشكل! ويمكن للمراقبات التحقق من هوية المنقبات، ومن رفض ذلك يُمنع من أخذ الامتحان. هذا أمر بديهي وسهل التطبيق. وإن كان هذا القرار هو رفض لظاهرة “تتعارض مع القيم والتقاليد الأكاديمية ومع أخلاقيات الحرم الجامعي” كما ورد في خبر سيريانيوز عن مصدر على لسان الوزير، فإني لا أعلم أن القيم والتقاليد الأكاديمية تمنع النقاب بدليل أن كبريات الجامعات العالمية في أميركا وأوروبا تسمح للمنقبات بالدوام والدراسة بل وإن جامعات سورية كانت تسمح بذلك منذ تأسيسها وإلى قبل صدور هذا القرار .. فماذا استجد في هذه القيم؟! وهل القيم والتقاليد الأكاديمية تمنع النقاب وتسمح باللباس الكاشف وما يحدث بين الطلاب والطالبات وبقية الممارسات والتي أتمنى أن يكون معالي الوزير على علم بها (كما يعلم بها الجميع!) .. لأنه إن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم! وأخيرا هل أصبح النظام التعليمي الجامعي في سورية بلا نقائص أو مشاكل ولم يتبقَ سوى هذا القرار ليصبح لدينا نظاما تعليميا يقارع تلك الموجودة في باقي دول العالم؟!

لسنا ندافع عن الإسلام هنا، وإن كنا نتشرف بذلك، ولسنا ندافع عن النقاب بعينه، ولكننا ندافع عن “حق” هو حق إنساني مكفول للسوريات وتم انتهاكه هنا بشكل لا قانوني ولا دستوري ولا إنساني. هذه المقالة كانت لتُكْتَب لو فُرِض على السوريات لبس النقاب أو مُنِعْنَ من لبس “الجينز” مثلا .. فليس من حق الوزير فرض لباس محدد على المواطنين بشكل تمييزي، ناهيك عن أن يكون لهذا اللباس بُعْدٌ ديني-عُرفي. نتمنى من الوزير مراجعة للقرار وثم عودة عنه .. أو هذا “العشم” على الأقل.

7 تعليقات
  1. مدونة جميلة مازلت اتجول في اروقتها
    تحية

  2. serenity permalink

    فعلا قرار غريب … بعدين لهلئ ماعم استوعب .. ربط فكرة النقاب بالغش ..

    كل الطلاب بيكتبو عالمقاعد والحيطان .. القوانين وتعاريف … يعني ممكن يطالع معالي الوزير قانون بمنع وضع مقاعد بقاعات الامتحان ؟؟

  3. أجدتَ أخي فادي .. أحسن الله إليكَ ..
    أعتقد أن التبريرات التي ساقتها وزارة التعليم العالي ما هي إلا لذر الرماد في العيون ، و إلا فالقضية مفضوحة.

  4. عبد الله بقدونس permalink

    يسلم هالقلم يا فادي هذا الكلام الذي أتمنى أن ينادي فيه من يسمون أنفسهم نوابا عن الشعب العربي السوري الحر و لا يكونوا كالأنعام ……
    اللهم عليك بأعداء الدين فإنهم لا يعجزونك…

  5. كيالي permalink

    وأخيرا حدى كتب مقالة عن هالموضوع بتفش الخلق كأنك بقلبي يا فادي وحكيت عني كلشي متهي أنا أحكي معك أنا بكل حرف بهالمقالة

  6. السلام عليكم بعد الهاى و كيفكم بعد أيم جوود.
    بصراحه تعددت نوتات الإصلاح بوطنى العربي و كَثرت المقطوعات والوتّر واحد فمن الموسيقين من أستأصل و تراً ومنهم من غـــــــــــــــــير عــــــــــــوده و أفضلهم من أعتزل و الله أعلم. لا أجد بنفسى سعه لتقبل الأمر ولو على الصعيد الأمنى , فهل سوريا الإشتراكية البعثية الشيوعية تتجه و بسرعه تجاه اللبرالية و الإنفتاح المغلوط على نفس النمط التركي. و هلى لهذه الخطوه أجنده سياسية إنفتاحيه على العالم لكسر جمود السياسة السورية. هذا ما سوف يتضح قريباً.  

  7. أشكر مرورك الكريم أخت jafra وسررت بتجوالك في ساحتي الإنترنتية.
    *****
    لا شيء مستبعد serenity .. ولكن يبدو أن أن وزارة التعليم لم تكتشف أي عيوب أخرى في النظام التعليمي الجامعي في سورية!!! أشكر مرورك.
    *****
    بارك الله فيك أخي أحمد، وطبعا القضية مفضوحة ولا تحتاج إلى اثنين ليتكلموا بها.
    *****
    تسلم أخي عبد الله، نواب الشعب دعهم ملتهين بتحويل مادة التربية الإسلامية إلى مادة “الأخلاق العامة”!! والله المستعان.
    *****
    تسلم أخي كيالي .. هذا واجبنا وأضعف الإيمان.
    *****
    أشكر مرورك أخ مواطن عربي.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: