Skip to content

عقبال الألف سنة يا سورية

11 أبريل 2009

أصبح عمرها 63 سنة ولكنها لا تزال في عز شبابها وجمالها .. إنها سورية التي تكبر ولكن لا تشيخ! في عددنا الثاني، تمر علينا مناسبة عيد الجلاء، جلاء آخر جندي فرنسي مستعمر عن الأرض العربية في سورية في 17 نيسان/أبريل 1946. جلاء تحقق بعد نضال طويل ضد المستعمر استمر لأكثر من 25 عاما قدم فيها السوريون دروسا عظيمة في المقاومة والنضال المسلح والسلمي والسياسي. سورية التي قدمت كثيرا ودفعت ثمنا بل أثمانا باهظة جراء هذا الاستعمار، كان أحدها بتر أراضيها أرضا تلو الأخرى لتتناقص حدودها إلى ما هي عليه الآن بعد أن كانت تبلغ الموصل شرقا وميناء العقبة جنوبا وتضم كامل لبنان والأردن وفلسطين.

سورية التي سلخ منها لواء اسكندرون العربي عام 1939 ثمنا لصفقة دنيئة قام بها المستعمر الفرنسي مع الحكومة التركية في خرق فاضح للقوانين الدولية وقرارات عصبة الأمم ذات الشأن. سورية التي قاومت جميع محاولات زرع الفتنة الطائفية بين أبنائها وبقيت موحدة لا فرق بين مسلميها من جهة ولا مجال للعبث بالتوافق والتجانس المذهل بين مسلميها ومسيحييها من جهة أخرى. سورية التي صمدت أمام محاولات عزلها عن محيطها العربي وقضايا الأمة، فقلب العروبة النابض ينبض ما دامت الأمة حية وأمتنا أمة لا تموت.

 ظلت دماء العروبة تنطلق من سورية إلى الأمة العربية بأسرها مشاركة في نضال الأمة جمعاء؛ ثورة الكيلاني في العراق عام 1941، نضال لبنان السياسي ضد المستعمر الفرنسي، إضرابات الشعب المصري أمام الوصي البريطاني، وفوق ذلك كله مشاريع الصهيونية التي كانت تتربص بفلسطين العربية (أو سورية الجنوبية كما كان يُطلق عليها آنذاك أيضا). هذا الشعب العظيم الذي ظل مرتبطا بأمته على الرغم من كل المعاناة والصعوبات التي وضعها المستعمر، وشعب سورية شعب أبيّ عزيز يرفض المهانة ويأبى الضيم، فخرج ملاقيا المستعمر في ميسلون البطولة وقدم وزير دفاعه شهيدا ليكون أول وآخر وزير دفاع عربي يستشهد في أرض المعركة. ثم انتفضت سورية بثورتها الكبرى عام 1925 من أقصى شمالها الذي يعرف إبراهيم هنانو جيدا، مرورا بساحلها ساحل صالح العلي، وصولا إلى جنوبها والجبل العربي سلطان الأطرش.

 سورية التي دأبت على الانتفاض حتى أركعت فرنسا وأجبرتها على توقيع معاهدة عام 1936 والتي أعطت لسورية استقلالا جزئيا رُسِمت فيه مبادئ الجمهورية الفتية. سورية هاشم الأتاسي ورجالات الكتلة الوطنية الذين رفضوا أن يكونوا أدواتٍ بيد المستعمر الفرنسي وأضربوا سياسيا عام 1939 وأضربت سورية حتى حصلت على وعد بالاستقلال عام 1943. وعندما أحست بأن المستعمر سينكث بوعده أضربت مجددا عام 1945 فأُحرقت دمشق وقُصف البرلمان رمز السيادة السورية ومبادئ الجمهورية، فكانت هذه التضحيات الشمعة التي تحترق في سبيل إنارة مستقبل جديد، وظل قاسيون شامخا.

سورية فارس الخوري، الذي شارك بتأسيس الأمم المتحدة واضعا سورية رقما صعبا في الخارطة العالمية، والذي أخذ مقعد السفير الفرنسي لخمس وعشرين دقيقة في إحدى الجلسات الحاسمة في مجلس الأمن لتقرير استقلال سورية ووجه بعدها للسفير الفرنسي كلمات خلدها التاريخ، فقال: “سعادة السفير، جلستُ على مقعدك لمدة خمس وعشرين دقيقة فكدتَ تقتلني غضبا وحنقا، سورية استحملت سفالة جنودكم خمسا وعشرين سنة، وآن لها أن تستقل!” ونالت سورية استقلالها في تلك الجلسة. سورية فارس الخوري نفسه الذي قال مخاطبا العالم: “يقول البريطانيون أنهم لن يرحلوا إلا بعد أن يغادر الفرنسيون، ويقول الفرنسيون أنهم لن يرحلوا إلا بعد أن يغادر البريطانيون، وسورية تقول لهم: فلترحلوا معا عن أرضنا!”.

 هذه هي سورية التي لم تقبل استقلالها إلا بعد ضمانها جلاء المستعمر الفرنسي عن لبنان أيضا، فغادر آخر جندي فرنسي في سورية الساحل السوري في 17 نيسان/أبريل 1946 وفي نهاية العام غادر آخر جندي فرنسي لبنان. واستقلت سورية التي كُتِب عليها أن تقدم مزيدا من الشهداء طوال أكثر من خمسة وعشرين عاما بعد أن قدمت شهداءها في دمشق وبيروت في 6 أيار/مايو 1916. كتب على سورية ألا تعيش حلم سيادتها على حدودها الطبيعية بعد أن أبى الاستعمار وجود المملكة السورية عام 1918، هذه المملكة التي كانت لتكون نواة دولة عربية موحدة. ثم كُتِب على سورية فيما بعد أن تقدم المزيد من الشهداء ثمنا لمواقفها العربية التي لن تندم عليها يوما.

 ولن تكتمل فرحة الاستقلال إلا بتحرير جولاننا العربي الحبيب وثم استرجاع لوائنا العربي المسلوخ عن أرضه الأم. عن أسرة مجلة رمق عربي أهنئ العرب في كل مكان بعيد الجلاء وأخص شعبنا العربي في سورية وأقول: كل عام وأنتِ بخير يا سورية، يا قلب العروبة.

From → سوريات

اكتب تعليقُا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: