Skip to content

عن كلمة ماما

28 مارس 2009

ماما .. ما أجملها وأبلغها من كلمة. كلمة فيها الحنان والعشق والرحمة والتضحية والإحساس الصادق. كلمة فيها دلال عند قولها كأنها وُجدت خصيصا تأسيسا لعلاقة بين أعظم وأرحم كيان على وجه الأرض باتجاه أغلى ما عنده .. ضناه. كلمة فيها نداء استغاثة وطلب ظل يُستظل به في هذا العالم الذي لا يرحم. كلمة بليغة تحوي كل معاني الرأفة والإخلاص، ولكنها بسيطة سهلة النطق. أول ما ينطق الطفل، وأصدق ما يقول الرجل. كلمة لتنطقها عليك أن تطبق شفتيك وكأنك تحصر الحاجة والاستغاثة وطلب الحنان والرأفة كله ثم تطلق ذلك المد من أعماق جوفك ليخرج صادقا من القلب منطلقا إلى أصدق وأخلص قلب.

ماما .. هكذا نقول في كل ضيق .. عندما كنا صغارا وحتى عندما كبرنا وصرنا رجالا. هذه الكلمة السحرية التي تدخل في روح الإنسان طمأنينة تعيد مشاعر الطمأنينة والسلام التي يحس بها الطفل عندما يرتمي على صدر أمه طالبا الملاذ والملجأ. لا تسعفني الكلمات لأن أعبر عن مشاعري وما في قلبي أكثر من ذلك، أنا الذي اعتدت أن أنقد وأتهكم على الظواهر السلبية وأتكلم بلغة تخاطب العقول. لا يسعني وأنا في عجزي اللغوي هذا الذي وإن أتاح لي المجال ليبلغ أسلوبي السماوات براعة وجمالا وإبداعا فلن يقابل عُشر ما قدمته مدرسة الأمومة من إخلاص وحنان وعطف وصدق وتربية وشفقة واهتمام ومتابعة وخوف ورأفة وتضحية وانشغال بال وفكر ووقت .. كله تقدمه والبسمة تعلو الشفتين وكأن ما تفعله كله تفعله لنفسها لا لشخص آخر. لا يسعني إلا أن أقول أدامكِ الله يا أمي فوق رأسي ولا حرمني الله نطق كلمة “ماما” ما حييت.

 إلى كل أم في هذا الكون .. كل عام وأنتن بخير أيتها الحسناوات الجميلات.

كل عام وأنتن ملكات هذا الكون تتربّعن على عرش الرحمة والحنان والإخلاص.

اكتب تعليقُا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: